الفرق بين الزواج العرفى والسري وحكم كل منهما

الفرق بين الزواج العرفى والسري فى الاسلام سوف نتعرف فى هذا المقال من خلال زواج مجانى على حكم هذين النوعين من الزيجات، فإن كنت تريد أن تعرف الفرق بين الزواج العرفى والسري فأنت فى المكان الصحيح.

الفرق بين الزواج العرفى والسري

يمكن توضيح الفرق بين الزواج العرفى والسري وحكم كل منهما، من خلال ما يلى.

نجد ان الزواج العرفى او السري يلجاؤون إليهم الشباب فى الزمن الحالى بسبب غلاء المهور وعدم القدرة على الزواج بالطريقة الشرعية السليمة، ونتيجة الى ذلك فقد يتزوجون بطرق غير شرعية لأنهم لا يعلموا حكم الزواج العرفى وحكم الزواج السري.

هل الزواج العرفي حلال

وفى اطار معرفة الفرق بين الزواج العرفى والسري يجب علينا معرفة ان الزواج العرفي يعتبر نوع من أنواع الزواج غير الرسمى، لا يكتب فيه وثيقة رسمية على يد مأذون ولا يتم تسجيله رسميا لدى الدولة، وبعض الناس خاصة النساء تلجأن الى هذه الأنواع من الزيجات، بدون معرفة كافية عن الزواج العرفى والسري.

وهذا يكون خوفاً مثلاً من فقدان المعاش الذى تأخذه المرأة من زوجها المتوفى أو من أبيها أو لغير ذلك من أسباب، وفى حال تمت كتابة هذا العقد على يد محامى مثلاً وتوفر شهود، فإن هذا العقد يعتبر قد استكمل الأركان والشروط الشرعية لصحة عقد الزواج، وهذا يعتبر من اهم نقاط الفرق بين الزواج العرفى والسري.

إعرف أيضا مزيد من التفاصيل عن الفرق بين زواج المتعة والمسيار وحكم كل منهما

ما هو الزواج السري

عند معرفة الفرق بين الزواج العرفى والسري نجد ان الزواج السري عبارة عن عقد بين طرفين لكن دون حضور شهود على هذا العقد، ويتم فى السر بين طرفى العقد دون الاعلان عنه للناس، وقد أجمع الفقهاء جميعا على بطلان هذه الأنواع من العقود.

لأنه يفتقد الى أهم شروط عقود الزواج الشرعية وهو وجود شهود على العقد، لكن إذا حضر شهود على العقد منذ البداية وتم الطلاق بينهما فى العلن، فإن الزواج يعتبر صحيحا من الناحية الشرعية، لأن تحقق شرط العلنية سواء فى الزواج أو الطلاق هو الذى يفصل بين الحلال والحرام.

وانتشر الزواج السري في هذه الايام بشكل كبير بين أوساط وفئات كثيرة فى المجتمع، خاصة فئة الشباب فى الجامعات، إلا ان مشكلة هذا النوع من الزواج انه لا ينتج عنه اي تآلف بين الزوجين.

والسبب فى ذلك انه سري وليس علنى ولم يتم توثيقه لكونه زواج سرياً وهذا فى حد ذاته يجعل من الزواج علاقة غير سليمة غير قائمة على قوام سليم لتكوين اسرة وابناء وعشرة وحياة مشتركة بين الطرفين.

ومشكلة هذا النوع من الزواج ايضا بما سينتج عنه من أبناء سوف يضيع حقهم في الميراث لأن عقد الزواج ليس شرعياً ولم يتم توثيقه، ولم تتحقق فيه اركان الزواج الشرعي مثل حضور الولى والشهود والاشهار، ومن هنا تضيع حقوق اطفال لا ذنب لهم، ويصبحون ضحية للكتمان والسرية فى الزواج.

وبعض الرجال فى هذا النوع من الزواج يشترطون على الزوجة عدم انجاب الاطفال وبالتالى يحرمها من حقها فى الانجاب، وهذا يخالف الوضع الطبيعي للزواج العادى الشرعى.

والهدف من ذلك هو ان يصبح الرجل غير مرتبط بأى مسؤوليات اجتماعية، ولكى يصبح حراً طليقاً يتزوج من هذه ويترك هذه ويتزوج من اخري وهكذا تستمر حياته على هذا المنوال والطريقة الأنانية التى لا تراعى حق النساء وحق المجتمع فى مثل هذه الانواع من الزواج.

سلبيات الزواج السري

يجب على المسلم أن يبتعد عن الشبهات وعن كافة أنواع الزواجات المحرمة التى لا تتوفر على شروط عقد الزواج السليم، وعلى المسلم أن لا يدخل نفسه في هكذا زواج حيث أنه لا تحمد عقباه وتكون نهايته فى الغالب مأساوية للطرفين.

وذلك لأن الزواج الذي يجعل صاحبه متوتراً ولديه إضطرابات نفسية ورعب وخوف من الناس والأهل والأقارب، لا يمكن أن نعتبره زواجا شرعيا لأنه يفتقد الى أهم مقومات الزواج، وهى الأمان والاطمئنان والهدوء النفسى وعدم الخوف من المستقبل ومن الناس والأقارب.

حكم الزواج العرفى والسري

عليك أن تعلم أن ما بني على خطأ نهايته الحتمية سوف تكون خطأ، ودائماً ما تكون هناك مشاكل من وراء تلك الأنواع من الزيجات المشبوهة، التى تهدف الى الحصول على متعة فقط بدون الإلتزام بتكوين أسرة، وبالتالى لا يكون فى هذا الزواج مودة ولا رحمة بين الطرفين، وكل منهم يخاف أن يغدر به الطرف الآخر فى أى وقت من الأوقات.

وهكذا فى نهاية المقال نكون قد تعرفنا على الفرق بين الزواج العرفى والسري، موضحين أيضا حكم الزواج العرفى وحكم الزواج السري فى الاسلام.